معلمو العاصمة عدن ينفذون وقفات احتجاجية رفضاً لتحويل رواتبهم الى البنوك ويهددون بالتصعيد

معلمو العاصمة عدن ينفذون وقفات احتجاجية رفضاً لتحويل رواتبهم الى البنوك ويهددون بالتصعيد

استجابة لدعوة الهيئة التنفيذية لنقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين بالعاصمة عدن (قيادات تصحيح مسار نقابة عدن)، نفذ اليوم الثلاثاء 29/ 8/ 2023م معلمو ومعلمات مدارس العاصمة عدن وقفة احتجاجية في معظم مدارس العاصمة رفضاً لتحويل رواتبهم الى البنوك التجارية.

حيث رفع المحتجون شعارات تعبر عن رفضهم لتحويل رواتبهم الى البنوك وهدد بالتصعيد في حال اصرار وزارة المالية بنقل رواتبهم للبنوك.

واعتبر المعلمون ان نقل رواتبهم للبنوك التجارية اهانه لكرامة المعلم و وقوفهم بالطوابير الكبيرة امام البنوك
واهدار ماتبقي للمعلم من كرامه في طوابير مزدحمة لا تليق بهم كمعلمين
بالاضافة الى اهدار الوقت والجهد امام البنك نتيجة انقطاع الكهرباء وخدمة الانترنت لاوقات كثيره على حساب العملية التربوية والتعليمية. إضافة الى الاعذار التي كنا نواجها من قبل بعدم وجود سيولة.

واكد انه لايمكن ان نسمح لبنوك تجاريه لايهمها المعلم ولا العملية التعليمية ان يتحكم بمصدرنا الوحيد ولنا تجارب مريرة مع هذا البنوك من قبل.

وحول طريقة صرف رواتبهم عبر مرافقهم قالوا انه رغم ان الراتب زهيد الا اننا نستلمه من مرافقنا معززين مكرمين وبكل سهوله ويسر.

وعن سؤالنا ماذا تريد الحكومة من سعيها لنقل رواتبهم الى كاك بنك؟؟!

قال الكثير منهم ان الحكومة تسعى لعقد صفقة تجاريه مع البنوك على حسابنا ولتضاعف من معاناتنا.

واضافوا ان البنك مازال منقسم بين صنعاء وعدن فهناك هدف سياسي خفي من وراء هذا الاجراء وهو توفير رواتب للموظفين الموجودين في مناطق سيطرة الحوثيين على حساب عدن والمناطق المحرره.

واتهموا الحكومة بانها تريد فتح ثغرة للفاسدين لتعزيز فسادهم من خلال المعلمين المنقطعين والمتوقفين عن اداء واجبهم لتسيهل استلام رواتبهم من البنوك ومقاسمتهم اياها دون حساب ودون تحديد موقفهم من العمل.

وطالبوا بقية المرافق المدنية ونقاباتها العماليهة بالتحرك لرفض قرار وزير المالية.

وهددوا بالتصعد في حال شروع الحكومة باجراءات نقل رواتبهم الى البنوك سيتم اللجواء للقضاء، واستخدام كل الوسائل الذي كفلها لهم القانون بمافيها الاضراب.

Author

CATEGORIES